خوارج وسؤال بلا إجابة ~

24/05/2014 عند 14:09 | أرسلت فى ومـضـات فـيـسـبـوكـيـة | أضف تعليق

.

بمثل هذا يُعرف الخوارج…

يسهب أحدهم في التنظير لدولته الإسلامية المنشودة، ويكتب المقالات الطويلة في ذلك، وربما يؤلف الكتب، ثم تجد نفسك بعد القراءة له في حيرة من أمرك، إذ تراه قد أطنب في عرض المشكلة دون أن يعرض أي حلول صريحة، إلا ما يكون من ذلك الكلام العائم المبهم الذي لا يُستفاد منه شيء في واقع الحياة الملموس…

ثم إذا جئته (من الآخر)، وسألته عن موقفه من العمليات التفجيرية والانتحارية في بلاد المسلمين وغيرها من بلاد الكفار، واستفسرت عن رأيه في الجماعات الإسلامية المسلحة وإعلان الحرب الدموية على هذه الأنظمة القائمة، تهرَّب من الجواب، وحاول تغيير الموضوع، وربما قال لك إذا ضغطتَ عليه:

– “اعذرني! لا أستطيع إجابتك بتفصيل عن هذا السؤال، لا تنس الفيسبوك مراقَب!”

13/05/2014

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: