جد وهزل ~

21/05/2014 عند 23:01 | أرسلت فى ومـضـات فـيـسـبـوكـيـة | أضف تعليق

.

عجبت لمن لا يتصور اجتماع الجد والهزل في إنسان واحد، وعجبت لمن يحسب تلميحاً أو تصريحاً بأن أقل المزاح مخرمة للمثال لا تنبغي!

قال لي أحد الأفاضل يوماً وهو ينصحني: “ما أحسن ما تكتب في الفيسبوك لولا أن لك منشورات فيها مزاح وفكاهة، فحبذا لو تركتها وتفرغت لمقالاتك الجدية.”

وجواباً عليه أقول: إن للجد والهزل في نفوس الناس نسباً تتفاوت، وهي طبائع فيهم، وغرائز لا تتغير، ولا يسع أحداً أن يحمل أحداً على تغيير طبعه الذي هو جزء من نفسه، وهناك من يغلب جدُّه هزلٓه، وهناك من يغلب هزلُه جدّٓه، والناس بين هذا وذاك يتراوحون.

ثم إن صفحاتنا الفيسبوكية هي صور ومرايا تعكس نفوسنا الحقيقية، بكل ما فيها من جد وهزل، وإيجاب وسلب، ومزايا وعيوب، ومحاسن ومساوئ.

فيا أيها الأفاضل، لا يعيب الإنسان أن يمزح أحياناً ويضاحك أصحابه، وليس يسعني أن أجبر نفسي على قمع جانب من شخصيتي وعدم إظهاره، حتى لا يسوء ذلك فلاناً من أهل الجد الذين لا هزل فيهم.

للجد وقته وللهزل ساعته.

وفي هذا الفيسبوك ربما مزحنا، فإذا جد الجد سللناها أقلاماً كالصوارم، أو أشد قطعاً.

فكن مطمئناً – رعاك الله – ولا تبتئس!

20/05/2014

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: