خيانة عظمى ~

20/02/2014 عند 23:48 | أرسلت فى فـيـض الـمـداد | أضف تعليق

.

khiyana 3odma

.

لا أستطيع أن أفهم كيف يمكن لأحدٍ أن ينكر وجود الله، حتى الملاحدة أنفسهم!

عندي اعتقادٌ راسخ بأن الملاحدة هم أيضاً يؤمنون في دواخلهم بأن الله موجود، كما صرَّح بذلك بعض كبرائهم فعلاً، وأن صراعهم الطويل لإثبات أن لا وجود للإله هو مجرد ادِّعاءٍ كاذبٍ يطلقونه ويروِّجون له لحاجةٍ في أنفسهم، ولعل ذلك يفسِّر ما نقرؤه لهم في كثيرٍ مما يكتبون؛ فهم يعلنون ظاهراً أنه لا إله في الكون، وأن الله مجرد فكرةٍ صنعها الإنسان بنفسه، ثم يتحول أسلوبهم فجأةً إلى أسلوب المحارب للإله وأفعاله وأقداره وشرائعه، بل ربما يدْعون إلى محاكمته على بعض ما يرون أنها جرائم ارتكبها في حق الإنسانية! تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً.

في اعتقادي أن الإلحاد ليس إنكاراً لوجود الإله، ولا يمكنه أن يكون كذلك حتى وإن أعلنه بنفسه، بل إن الإلحاد في حقيقته (خيانةٌ عظمى) تمليها على الملحد نفسُه المتكبِّرة، ويحمله على التمادي فيها أمانه المتوهَّم من العقوبة، وامتداد الزمان به دون أن تصيبه قارعةٌ أو يحلَّ عليه في دنياه بلاء.

الملحد يعرف الله، ويشعر به في أعماقه، ويؤمن بأنه موجود، لكنه يصطنع معه علاقة عداوة وبغضاء، ويستغل ما منَّ به عليه من أمانٍ ظاهرٍ أو قوةٍ يتوهمها، فيخون خالقَه ويكفر به ويحاربه، طلباً لإرضاء شهوةٍ نفسيةٍ دنيويةٍ منحطة، قصيرة الأمد، ويغفل غفلةً تامةً عن مصير ما بعد الموت، ويجاهد لإنكاره وعدم التصديق به، وما ذاك إلا من قلة عقله وانعدام بصيرته، وخذلان الله تعالى له.

فليلحد الملحدون ما شاؤوا، فإنه سيأتي عليهم يومٌ يصرخون فيه بإيمانهم وتسليمهم، يوم يرون نار جهنم تلقاءهم وهم يُسحبون إليها، سحباً يكبُّهم فيها على وجوههم… عليهم من الله ما يستحقون!

25/05/2013

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: