أن يُختم على الجهل ~

19/01/2014 عند 16:51 | أرسلت فى ومـضـات فـيـسـبـوكـيـة | أضف تعليق

.

أسوأ ما يقع لبعض الجهال أن يُختم على جهلهم، فيظنون أنهم أعلم الناس، ولا يقبلون من أحد شيئاً، ولا يرضون من إنسان نصحاً ولا توجيهاً ولا تعليماً، وكيف وهم أفضل منه وأكثر علماً وفهماً؟! هكذا يظنون…

من كانت هذه حاله فهو لا يتعلم ولا يستفيد، بل يبقى على جهله، وتكبر في نفسه الحساسية تجاه كل ما يخالف آراءه وأفكاره، فيتعصب تعصباً شديداً ويتطرف إلى أبعد حد! ويرفض بحدة وضراوة كل ما يمس مسلّماته وأفكاره، وهكذا تمضي حياته في التعصب للأوهام والخيالات، دون أن يحرز أي خطوة نحو الأمام…

المقر بجهله أفضل من المغرور بعلمه، فالأول لم يزل يتعلم حتى يصير عالماً، والثاني لم يزل يتعصب حتى يتردى في هاوية الجهل والغفلة.

16/01/2014

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: