عدو عدوي صديقي ~

14/01/2014 عند 14:30 | أرسلت فى ومـضـات فـيـسـبـوكـيـة | أضف تعليق

.

في ميدان الفكر والسياسة، لا مكان عند المسلمين لقاعدة (عدو عدوي صديقي).

شتان بين من يقيم الولاء والبراء على دين الله، وبين من يصادق ويعادي انطلاقاً من مصالحه السياسية أو الحزبية أو الشخصية!

قد يكون لعدوك عدو لدود، لكن هذا لا يعني بالضرورة أنه صديقك، فربما كان كلاهما عدواً!

هذه أمور ينبغي الانتباه لها جيداً في قراءاتنا للأفكار والأحداث والأشخاص، وإلا فما أكثر العاطفيين الذين تنزلق بهم الأفهام، فيهتفون باسم عدو لهم، فقط لأنه يعادي عدواً آخر… وربما كان الأول أسوأ من الثاني وهم لا يعلمون!

13/01/2014

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: