عن التثبت من صحة المرويات ~

23/12/2013 عند 13:39 | أرسلت فى ومـضـات فـيـسـبـوكـيـة | أضف تعليق

.

أمر ألاحظه في معظم من عرفتُ من أصحاب الحزبيات والعصبيات والانتماءات، إلا من رحم الله، هو الأسلوب الظالم في التعامل مع المرويات والأخبار.

إن المنصفين من الناس، قديماً وحديثاً، هم لا بد يتحرون صحة الروايات والأخبار، بدءً من الأحاديث النبوية فما عداها، وكل كلام مكذوب على صاحبه مرفوض قطعاً، حتى لو كان كلاماً في محاسن الأخلاق منسوباً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن تلك النسبة مرفوضة قطعاً وفي جميع الأحوال.

أما ما ألاحظه في أصحاب الحزبيات والعصبيات، فهو قلة التثبت، والإسراع إلى تصديق ما تهواه أنفسهم، وتكذيب ما لا يعجبهم، دون بذل أي جهد في التحقق والتبين، فالمعيار عندهم في قبول الأخبار والمرويات هو هوى نفوسهم، ومدى الموافقة لعصبيتهم وحزبيتهم.

ونحن في هذا الزمان أشد حاجة إلى الروية والتثبت، لا سيما مع هذا الانتشار المهول للشائعات والاقتباسات المكذوبة، في وسائل الإعلام كلها، لكن الملاحظ مع الأسف أن أهل التعصب لا يهمهم شيء من ذلك إلا من رحم الله، فإذا انتشر الحديث المكذوب، أو القصة، أو الاقتباس، أو الإشاعة، أو الصورة، أو المقطع المرئي، وكانت موافقة داعمة لعصبيتهم، طاروا بها، وأسرعوا إلى تصديقها، وخفّوا إلى نشرها، ولو سألتهم عن مصدرها، واستفسرت عن مدى صحتها صرخوا في وجهك، ووجهوا لك أبشع الاتهامات.

فهكذا هم، وهذا عموم أحوالهم، يصدقون كل ما ينتشر في تزكية مذهبهم، ومحاربة خصومهم، ويكذّبون كل ما ينتشر في قدح مذهبهم وتزكية خصومهم، دون الأخذ بعين الاعتبار لأي منهج علمي متجرد في التيقن من صحة القصص والأخبار والمرويات المنتشرة.

إن الإنسان لا يكون منصفاً متجرداً، طالباً للحق المحض، والحق مطلوب لذاته، وهذا دليله على سلامة قلبه! حتى لا يجد في نفسه حرجاً من أن يرفض كل منشور ثبت كذبه، مهما كان موافقاً لهوى نفسه ومذهب جماعته، وحتى لا يجد حرجاً في قبول كل منشور ثبتت صحته، مهما كان قادحاً في ما يعتقده، ومزكياً لمخالفيه وخصومه ومن يبغضهم…

14/12/2013

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: