سؤال في سبتة! ~

23/12/2013 عند 12:51 | أرسلت فى ومـضـات فـيـسـبـوكـيـة | أضف تعليق

.

سؤال مؤلم!

يوم كنا نتجول أنا وصديقي في شوارع سبتة قبل أيام، وكانت تلك أول مرة أغادر فيها التراب الوطني، كنا نجيل أبصارنا في المباني والشوارع، وأعجبنا النظام القائم وأراحت نفوسَنا نظافة الشوارع وأناقة الأمكنة.

طبعاً نحن نعلم أن سبتة هي أسوأ ما في أوربا، وأنها لا تقارن بالمدن الكبرى في إسبانيا، وأن تلك المدن نفسها لا تقارن بمدن أخرى في دول أكثر سبقاً في التقدم المادي.

سبتة مدينة مغربية، هكذا يقولون، والكثير ينادون باستعادتها…

لكن، وهذا كان السؤال (المؤلم) الذي خطر لنا، هل يجب على سبتة حقاً أن تعود إلى السيادة المغربية؟ ألن يكون أفضل لها أن تظل مستعمرة كما هو حالها الآن؟ ألن تتدهور أحوالها لو استعيدت؟ ألن يتكالب عليها المسؤولون الأوغاد من المغاربة الذين لا يحملون هماً للدين ولا للوطن؟

هل ستظل سبتة بهذا الجمال لو تمت استعادتها؟ هل ستظل مبانيها أنيقة كما هي الآن؟ هل ستظل شوارعها نظيفة لامعة كما رأيناها؟

مع الأسف الشديد، لم نكن متفائلين كثيراً أمام هذه الأسئلة، وآسفنا كثيراً أن نصارح بعضنا البعض بمخاوفنا لو تسلم زمامَ المدينة مسؤولون مغاربة، وعلى مضض قلنا: ألن يكون أفضل لسبتة أن تظل مستعمرة هكذا؟!

إن الفرق بين مسؤولينا ومسؤوليهم، أن مسؤوليهم لا يدينون بديننا، لكن عندهم من العقيدة الوطنية، والنظام والانضباط، والطموح المادي ما جعلهم ينهضون ببلدانهم في ميادين النظام والمادة، وأما مسؤولونا، فهم وإن كانوا مسلمين ديانة، إلا أنهم ميتو الضمائر معدومو الإرادة، لا يحملون هماً لا للدين ولا للوطن، بل همهم استغلال نفوذهم وملء جيوبهم، ثم ترك أماكنهم لمن هم أسوأ منهم…

بهذا الفرق الجذري في العزيمة والإخلاص تقدموا، وتأخرنا…

11/12/2013

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: