رأي عام ~

02/09/2013 عند 19:54 | أرسلت فى فـيـض الـمـداد | أضف تعليق

.

ra2y 3am

.

من الصعب أن يزعم إنسانٌ نزيهٌ بأن بعض الآراء السائدة في مجتمعه ينطبق عليها وصف (الرأي العام)، وهو ما عبَّر عنه الكاتب الاسكتلندي الساخر (توماس كارليل) بقوله:

– “الرأي العام هو أكبر كذبةٍ عرفها التاريخ.”

غير أن عندي من الذكريات القديمة موقفٌ جعلني أستشعر حقاً معنى هذا (الرأي العام)، وكيف يمكن أن يغلب على كلام الناس وانفعالاتهم أقوالٌ وعباراتٌ موحَّدة، دون أي قصدٍ منهم ولا اتفاقٍ مسبق…

في أحد فصول الصيف قبل أكثر من عشر سنوات، عندما استشرت في ضمير العالم موجة الخوف من الإرهاب التي تلت تفجير البرجين الأمريكيين في الحادي عشر من شهر سبتمبر، كان يحدث أن أذهب في بعض الأيام وحيداً إلى الشاطئ في العطلة الصيفية، وكنت أضطر لإلقاء نظرةٍ فاحصةٍ على المصطافين كي أختار من بينهم من أستطيع ترك حقيبتي عنده، وطبعاً كان اختياري يقع على العائلات المحترمة وكبار السن، من الذين أطمئنُّ تمام الاطمئنان إلى أنهم لن يسرقوا حقيبتي ويتركوني وحيداً في الشاطئ بلا مالٍ ولا ملابس.

ومما لفت انتباهي في تلك العطلة الصيفية، أنني كلما وقفت عند عائلةٍ مصطافةٍ أو شيخٍ مسنٍّ أو امرأةٍ عجوز، طالباً منهم الاحتفاظ بحقيبتي بعض الوقت ريثما أستمتع بالسباحة، كنت أتلقى من معظمهم إجابةً واحدةً هي نفسها، دون أي تغييرٍ يُذكر! منهم من كان يجيبني بها مزاحاً، ومنهم من أجابني بها جاداً، رافضاً طلبي رفضاً قاطعاً مغلفاً بالشكوك والوساوس، لكنها الإجابة نفسها كنتُ أسمعها من الجميع:

– “وماذا لو كانت في حقيبتك قنبلة؟”

– “عذراً يا ولدي، لا أستطيع تلبية طلبك، ماذا لو كانت عندك قنبلة؟”

– “ومن يضمن لي أن حقيبتك لا تحتوي على قنبلة؟”

– “العب بعيداً يا ولدي، لا أريد أن أموت على الشاطئ بانفجار قنبلة!”

وبقيتُ أسمع نفس الإجابة من عشرات المصطافين، ولم أكن أجد من يقبل الاحتفاظ بحقيبتي إلا بشق الأنفس، فكان هذا مما استحقَّ عندي أن يوصف عن جدارةٍ واستحقاقٍ بـ (الرأي العام)، بالمعنى الحرفي للكلمة…

02/09/2013

Advertisements

اكتب تعليقُا »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: